صداقتي

قل لي من تصادق أقل لك من أنت
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كيف أكسب أصدقاء أوفياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عموووري الورد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 136
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 04/08/2007

مُساهمةموضوع: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الثلاثاء أغسطس 07, 2007 3:18 am






كيف لك كسب أصدقاء أوفياء.



.............



يقول الكاتبان "رون هيرون" و"فال بيتر" في كتابهما "اكتسب الأصدقاء الأوفياء وكان واحداً منهم" (ترجمه إلى العربية مكتبة جرير): إن كل واحدٍ منا يحتاج إلى الأصدقاء؛ فهم المصدر الأساسي للسعادة والأمل في حياتنا. والصديق الجيد من الممكن أن يساعدك لتصبح أفضل ويعينك على فهم نفسك. ولكن يجب أن تعلم أن الصداقة لا تحدث اعتباطاً وليس كل من نتعامل معه يصل لمرتبة الصديق؛ حيث يقسم الكتاب من نتعامل معهم إلى ثلاثة أقسام:



1- معارف،وهم من نراهم بشكلٍ عرضي كالباعة مثلاً،



2-الرفقاء وهم من نتعامل معهم بصفة مستمرة كزملاء الدراسة،



3- الأصدقاء وهم من نختارهم لنقضي معهم الكثير من الوقت بحيث يكونون موجودين معنا في الأوقات السعيدة والعصيبة وهم المكسب الحقيقي بالنسبة لكل واحدٍ منا.



ويشير الكتاب إلى أن الله خلق كل واحدٍ منا ولديه القدرة على تكوين الصداقات، ولكن ليس كلنا يستطيع استخدام تلك القدرة التي تحتاج إلى مهارة، وتلك المهارة يجب أن تصقل..



وأهم العوامل المساعدة على صقلها:



معرفة مدى توافقنا مع الآخرين؛ فليس كل الناس يصلحون لأن يصبحوا أصدقاء لنا،



كما أن الصداقة لا تبنى في يوم أو يومين وإنما تستغرق وقتاً طويلاً جداً.



..........

ولتكوين الصداقة من المهم جداً أن نشترك مع أصدقائنا للقيام بمعظم الأشياء، وأن نكون أمناء معهم، وأن نحدثهم عما يجول في خواطرنا، وأن نحفز بعضنا، وأن يكون هناك ثقة متبادلة، وأن يحرص كل واحدٍ منّا على الآخر، وأن يهون عليه وقت الشدة، وأن يصغي إليه، وأن يستمتع ويمرح معه؛ فإذا كان بإمكان المرء أن يمرح مع شخص فكأنما يضع حجر الأساس لعمل علاقة أكثر جدية وعمق، بالإضافة إلى كل ذلك أن يناقشا المشكلات والاختلاف في الرأي.





كما أنه ليس من الضروري أن يحب صديقي نفس الأشياء التي أحب أو يفعلها بنفس الطريقة التي أقوم بها، أو يهتم بنفس الأشياء أو يهوى الهوايات نفسها؛ فقد يحب صديقي كرة القدم مثلاً ولكني أحب كرة السلة. ومن هنا يجب علينا أن ندع أصدقاءنا يعبرون عن أفكارهم بدون أي تدخل منا (ما دامت تلك الأفكار غير ضارة طبعاً) ومن الجيد أن نشاركهم حماسهم حتى في تلك الأشياء التي لا نألفها.





كما لا ينبغي أن نطلب منهم أشياء أو نرغمهم على فعل أمر ما باسم الصداقة؛ فلا نجعل الصداقة حجة لجعل الآخرين يقومون بفعل مايرضينا، ونفس الشيء ينطبق علينا؛ فلا نفعل ما لا يرضينا باسم الصداقة (خاصة ما فيه معصية) فنحن غير ملزمين بتغيير مبادئنا أو مخالفة ديننا لإرضاء أصدقائنا.



ومن المهم جداً أن نشعر بالآخرين وأن نهتم بهم ولا ننصرف عنهم، وأن لا نمضي جل أوقات المتعة بمفردنا نشاهد التلفاز أو نلعب البليستيشن خاصة بالنسبة للأطفال،

وإن كان لا إشكال من ممارسة اللعب ومشاهدة التلفاز، ولكن ينبغي أن لا يصرفنا ذلك عن قضاء بعض الوقت مع الآخرين والاستمتاع معهم.



.....

ويقول الكاتبان: إن التجهم والعبوس هما من يصرفان الآخرين عنا، وعلى العكس من ذلك فالمرح والضحك والابتسامة بمثابة الضوء الأخضر الذي يسمح للآخرين بالاقتراب منا، ومن هنا يجدر بنا أن نتعلم الضحك حتى لو كان على عيوبنا وقصورنا فهذا يذهب التوتر،

وإن أردت أن تسخر من شخص فيجب أن يكون ذلك الشخص هو أنت. كما أنه من المهم أن نتعلم كيف نكون مرحين ...



وذلك عن طريق تجميع القصص الهزلية والمضحكة وأن نتعلم التورية والتلاعب بالألفاظ، ولا مانع من تقليد المشاهير لإمتاع الحضور، ولكن يجب أن لا نستخدم الضحك إلا في وقته، فلا نمزح في أوقاتٍ تتطلب الجد، كما أن تناول المشكلات بطريقة إيجابية يقينا من المخاوف التي لا داعي لوجودها كتهكم الآخرين وسخريتهم منا.



ويتطرق الكتاب إلى أهمية احترام الآخرين والاعتراف بحقوقهم، خاصة فيما يتعلق بالرأي فالاختلاف هنا صحي، ولو فكر كل منا بنفس طريقة الآخرين لأصبحت الحياة مملة، كما يجدر بنا أن لا نعتقد أن الآخر غبي لمجرد اختلافه معنا في الرأي بل يجب أن ندع كل واحدٍ منا يعبر عما يجول بخاطره.



ومن المهم جداً أن نعامل الآخرين بالحسنى وهذا أشبه ما يكون بغرس البذور الجيدة التي ستثمر وتبعث في الأنفس البهجة، بعكس الإساءة التي ستكون كمن يزرع الأعشاب الضارة التي تنمو وتخنق الأشياء الجميلة، ومن المفيد في هذا الصدد أن نساعد الآخرين وأن نجاملهم وأن نحييهم وأن نشجعهم وأن نسمعهم الكلمات الطيبة النافعة، كما أن هناك المئات من الوسائل المفيدة التي يمكن استخدامها لإعطاء انطباع جيد لدى الآخرين عنا.



ويمكننا أن نتعرف على الآخرين وأن نكوِّن الصداقات معهم عن طريق :



الذهاب إلى الأماكن التي نستمتع بها كالنادي الرياضي مثلاً، وأن نتحادث معهم ونبدأ بأسئلة سهلة مثلاً "هل تأتي هنا كثيراً؟" "هل تجيد أداء هذه الأشياء؟" وغيرها.. ومن المهم أن نتحدث معهم بطريقة جيدة فليس كل الناس يجيد ذلك؛ فيسير علينا التحدث مع أصدقائنا ولكن عندما يتعلق الأمر بأشخاص لا نعرفهم يعاني الكثيرون. ومن هنا نرى أن الكسالى من الناس يفضل العزلة والانطوائية على مقابلة الآخرين مع أنه بالإمكان التغلب على ذلك ببذل القليل من الجهد وتطوير المهارة في الحديث والحوار مع الآخرين، وهذا من الأشياء المهمة، فلو افترضنا أنك قمت برمي الكرة إلى شخصٍ آخر ولم يردها عليك تجاهلاً لك فستشعر ببعض الألم النفسي والحيرة، وكذلك الحوار فحين نعرف متى نتحدث وكيف، فسيأخذ كل واحد فرصته سيستمتع الجميع.



ومن الجيد ملاحظة أن الأصدقاء مختلفون؛ فبعضهم نرتاح حين نحادثهم بشكلٍ جدي، بينما هناك من نشعر بالراحة حين نمازحهم وهكذا. كما أن منهم من تثق به بشكل كلي ومنهم من تكون حذراً حين تطلعه على مشاعرك وهذا أمرٌ طبيعي لا ضرر منه. وقد نغضب من أصدقائنا ولكن يجب أن لا نسمعهم كلاماً بذيئاً قد يتسبب في فقدهم للأبد بل يجب أن نتريث حتى نهدأ ونرتب مشاعرنا ثم نقول ما نريد وسوف نشعر حينها بسعادة غامرة.



ومن المهم جداً أن نكون صادقين؛ فبعض الناس يحب التباهي وإعطاء صورة مزيفة عن نفسه سعياً إلى كسب إعجاب الآخرين، وهذا أمر غير فعال ونادراً ما يؤدي إلى علاقات متينة، فيجب أن نقول ما هو حقيقي وأن نعترف بعيوبنا دون أن نسيء لأنفسنا.



ويشير الكتاب إلى أن هناك من يجعل الأشياء الصغيرة تدمر يومه بأكمله، فهو عادة ما يشعر بالضيق والاكتئاب كلما وجد شيئاً لا يتماشى مع رغبته، والمنغصات الصغيرة أمر طبيعي في حياتنا وهي أشبه ما يكون بالناموس الذي يمكن تفاديه بالعديد من الطرق والوسائل. ومن هنا يجب أن نركز على الأشياء الإيجابية من حولنا، كما أنه من المهم أن نكون متسامحين فلا نحاول النيل من أحد آذانا أو حاول إهانتنا.



يقول الكاتبان: إن الشخص الودود هو من يعرف كيف يتعامل مع المهارات الاجتماعية المقبولة من الآخرين، أما غير الودود فهو من لا يحسن ذلك، وإن رغبنا في أن نصبح ودودين يجب أن نبذل الجهد ولا نستكين فالمهارة لن تهبط علينا من السماء، كما يجب علينا أن نثق بأنفسنا وبمقدرتنا على تحقيق ما نريد ثم نخرج ونستخدم تلك المهارات، ولا عجب بعدها أن يندهش المرء بما وصل إليه من سعادة وقدرة على التحكم في حياته. كما أنه من الجيد أن نتعلم من غيرنا وأن نستفيد من أخطائهم.



ويشدد الكتاب على أهمية عدم المجادلة وتقبل النقد بصدر رحب، وهذا يدل على النضج، ومن هنا يجدر بنا أن نكون هادئين حين يتم انتقادنا، وأن نستفيد من النقد في تحسين أدائنا، وأن نؤمن بأن من ينتقدنا يريد مساعدتنا وإن لم نتفق معه من الأفضل أن ننتظر حتى وقت لاحق كي نناقشه الأمر معه.
بقلم:فهد الغفيلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sdakty.ahlamontada.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الثلاثاء أغسطس 07, 2007 5:18 am

تسلم اخوي عمووري الورد

على الموضوع كتير حلو وكمان مااقدر كيف اوصف
لكن عن مدى تعبيري عنه
ولكن اتمنى من الجميع ان يقراو يختاروا الاصدقاء
الاوفياء بس هاي يعتمد على الشخص نفسوا
وكمان مدى علاقته بالناس وطريقه تعامله معهم
لكي يسهل على نفسه المشقه في اكتساب الصديق
واتمنى من الجميع ان يثقوا بانفسهم اول لكي يكتسبوا
الصديق وبعدين اختيار الصديق المحب ويشاركه كل شيء



وشكرا لك اخي عمووري على الموضوع الحلو مره اخرى
تسلم اناملك وربي يعطيك الف الف عافية






اختك
ملاك الروح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الثلاثاء أغسطس 07, 2007 9:57 am

أخي وصديقي.. الورد الجوري
القليل والقليل فقط من الناس
هم من وهبهم الله مثل تلك الصفات..
جعلنا الله ممن حسن خلقه
وكان صديقا صدوقا وفيا خلوصا
أخا محبا رفيقا ودودا عطوفا
صبورا حريصا على صداقته
والكثير الكثير ..
كله في حق الصديق..
دمت بود وامان
حفظك الرحمن
أختك ..
المتألقة..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عموووري الورد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 136
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 04/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الأحد أغسطس 12, 2007 3:34 pm

اشكركما ملاك الروح والمتالقة
على ردودكما الجميلة واتمنى انكم استقدتم من الموضوع
وشكرا لمروركما على موضوعي المتواضع
والسلام عليكم .




المدير العام
عموري الورد الجوري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sdakty.ahlamontada.com
اميرة القلوب
صديق فضي
صديق فضي
avatar

عدد الرسائل : 435
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 06/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الإثنين أغسطس 13, 2007 3:08 pm

اشكرك اخي على هذا الموضوع حلو
تقبل مروري البسيط*اميرة القلوب*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الإثنين أغسطس 13, 2007 8:16 pm

مشكووووووووووووووووووور أخي في الله عمووووووووري على هذا الموضوع الرائعونتمنى منك المزيد





أخوك في الله برشلونة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الأحد سبتمبر 09, 2007 2:34 pm

يقووولون خير الكلام ما دل وقصر
لكن انا فى هالمووضووع مش معهم فى هيك لأنه كلماتك تشتهيها النفووس عمووووري وفعلا راح ناخد هذه الكلمات منك ونعلم الشعراء بها

لعله موووضوعهم الجديييد فى هذا العصر


تقبل مرورى المتواضع اخوي عمورى

تحــــــــيــــــــاتـــــــى
إلـــــــــــــــــــكـــ


Smile تامـــــر الفلســـــــطينى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الخميس سبتمبر 20, 2007 5:10 pm

جزاك الله خبراً وأنت من الأوفياء بإذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عموووري الورد
Admin
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 136
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 04/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: كيف أكسب أصدقاء أوفياء   الجمعة سبتمبر 28, 2007 2:03 pm

اشكرك اخي تامر الفلسطيني على كلماتك الرائعة التي بعثت السرور في قلبي
دمت بود واتمنى منك المرزيد من الابداع والتميز في هذا المنتدى
واشكر اميرة القلوب على مرورك الجميل
دمتي بود
واشكر برشلونة دمت بود يا احلى اخ
وتسلم انت الصديق الصدوق يا الجريح اشكركم جميعا مرة اتخرى على المرور
اخوكم عموري الورد الجوري

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sdakty.ahlamontada.com
 
كيف أكسب أصدقاء أوفياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صداقتي :: الأقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: