صداقتي

قل لي من تصادق أقل لك من أنت
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تابــــــــع القصة بندر وخالد (4)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: تابــــــــع القصة بندر وخالد (4)   الإثنين أغسطس 06, 2007 4:16 am


6]

جاني مسج من خالد فاليوم الي بعده

وكان مقطع من اغنيه تعجبنا ودايم نرددها

يقول المسج:

*ما جيت ابسأل جروح او سبه غيابي..
المشكله"اعرفـــــــك" اكثر من أسرارك..
وأكثر من جــــــــــــروح قلبي ورقه اعتابي..
((قلي بعد هالـــــفراق وش آخر اخبارك))؟؟!!

المسج اثر فيني .. لان خالد مو راعي مسجات ولا يعترف فيها

رجعت بي الذكرى لايامنا الحلوه

وقررت ارسل له مسج كرد من نفس هالاغنيه بعد بتعديل بسيط مني:

*ماهي غريبه اذوق وانطفي بنارك
ولا هي بعيده اشوف الجرح باحبابي
حاولت أنسى ولكن ضاعت اعذارك
مادام جرحك ((يالرمت))مكتوب بكتابي!!

يوم الخميس اتصل سامي:

هلا بندر...

فرحت بمكالمته ذكرتني بالجمعات فالأستراحه...

هلاااااااااااااااا سامي وش الاخبار...

تسلم, وش دعوى يارجال وين الناس اشتقنالك...

تشتاقلك العافيه ياخوي...

فاضي اليوم نمرك انا والشباب بين عشوين؟...

الساعه المباركه حياكم الله والله ودي بشوفتكم...

اجل نشوفك اليوم انشالله...

لا تطولون صلو في مسجدنا مع السلامه

جو الشباب على موعدهم .. على انهم ما صلوا عندنا

ورحت افتح لهم

ماشاء الله كان الكل جاي

ما ادري وش الغلا اللي جا لي فجأة

ولما اكتملت المجموعه وانا ارحب فيهم

قبل لا اسكر الباب دفعه واحد

فتحته بسرعه وقبل ما اشوف مين قلت..

السموحه ماشفتك يـــا...

كان خالد!!!

ما عرفت وش المفروض تكون ردة فعلي

لما تلاقت عيوننا بعد كل هالغيبه حسيت كني بطير من الفرحه في داخلي

وانا احاول بكل ما اقدر اني اخفيها واني ما انط عليه واحضنه

ابتسم ذيك الابتسامه الحلوه واللي وحشتني حيل

وهو زي ماتقولون كنه واحد غرقان ورد النفس...

فتح يدينه عشان يلمني

لكني بكل جمود مديت يدي وصافحته بدون أي كلمه!!

قبل لا يصير في خاطركم شيء علي

تذكروا اللي سواه فيني

وش ممكن تكون ردة فعل اي احد فيكم

فالأخير احنا بشر ولنا مشاعرنا وانفعالاتنا اللي مو دايم لها تفسير ولا نقدر نتحكم فيها مهما كانت مكانة الشخص بالنسبه لنا..

الشباب سبقونا للمجلس

اصلا كان واضح القصد من هالزياره اكيد خالد هو اللي جابهم كلهم

توجهت للمجلس لكنه سحبني من ذراعي ناحيته بقوه

وبصوت هامس يحمل كل معاني الندم والرجا...

معقوله ما وحشتك؟!!..

مارديت عليه وكمل كلامه...

لمتى يا بندر بتظل تتجاهلني, كلمني رد علي,هزئني اوحتى اضربني انا راضي واستاهل لكن لا تسوي فيني كذا حرام عليك والله اني تعبان وفهمت غلطتي وعارف اني ما اقدر اعوضك لكن هالعقاب والله فوق طاقتي يكفيني يا بندر انت بالذات تدري اني مالي غنى عنك...

كان قلبي يقول لي...

ياخي خذه بحضنك وانسوا كل هالالم لكن الله يلعن ابليس ,العناد والكبرياء سيطروا علي والموقف اللي صار فالاستراحه بين عيوني

قلت بكل برود وانا ابعد يدينه عني بهدوء...

جعل يدي تنقص قبل يجي اليوم اللي تنمد فيها عليك ماضربتك وحنا صغار تبيني امدها الحين؟!!

"كانت نغزه على حركة الأستراحه"

يالله الشباب ينتظرون داخل...

نزل راسه بانكسار ودخلنا

واضح انهم كانوا يحاولون يلقطون شي من الحوار اللي دار بيننا

لكن اول ما دخلت كل واحد التفت على الثاني وسوى روحه متعمق في سالفته

بديت اصب القهوه

ومسك خالد الدله الثانيه

كانت هاذي عادتنا لما يزورني احد

دايم نفزع لبعض

بس هالمره ماكنت ابي أي مساعده منه

واللي زاد قهري ان خالد باللي صار خلانا فرجه لخلق الله ومحل شفقه الجميع

وهذا اللي ماكنت استحمله..

قلت لماجد اول واحد بصب له بصوت واطي وانا اضغط على اسناني..

رح قله يترك الدله ومشكور ما نبي منه شي...

كملت صب وسمعت ماجد يقول لخالد اللي بدى يصب من الجهه الثانيه :

هات الدله عنك...

لا استرح تسلم انا ابي اصب مع رفيقي...

وشدد على اخر كلمه يبيني اسمع...

لكن بمزحه بايخه وقاسيه في نفس الوقت يرد ماجد:

هذا اول يالحبيب زين انه سمح لك تدخل لبيته معانا هات عنك بس...

وقعد يضحك..

حسيت انه جرحه وتعمد يهينه

ولولا اني حكمت عقلي ذيك اللحظه وتذكرت انه في بيتي كان صفقت وجهه بالدله اللي معي

صحيح ان ماجد كان معروف عنه انه انسان فظ وعربجي ومزحه زي وجهه ولا يثمن كلمته او حتى يفكر فيها قبل يقولها

لكن لو في ظروف غير هاذي الله العالم وش كنت بسوي فيه...

هذا اذا ما أدبته اول مايطلع خالد

ادري انكم تقولون طيب هذا اللي انت تسويه مع خالد

بس ما ادري اذا قد جاكم هالشعور

انه ممكن اجرح او ازعل انسان غالي علي

بس لو احد ثاني حاول .. يفور دمي و اعصب!!!.

المهم سويت روحي ما سمعت وكملنا صب,جلسنا, اللي يسولف واللي يضحك كنه ماصار شيء

الا انا وخالد

كنت امر بعيوني عنده كل شوي

ولأني افهمه من عيونه وبدون أي كلمه

عرفت انه ينتظر الشباب يمشون

اذن العشاء وقاموا الجماعه

الا خالد

وكنت متوقع هالشي بعد

ودعتهم وشكرتهم على الزياره

عند الباب قال لي سامي بيني وبينه:

والله انكم مفضوحين .. الغلا واضح بينكم .. حتى لو حاولتوا تبينون العكس .. والله الله في خالد وانت عارف اكثر مني انه مافي مثله .. انت العاقل ولا تغلط غلطته .. انتم بدون بعض اسمح لي ما تسوون شي , ولا تخلون شي تافه يهدم احلى صداقه شفتها في حياتي , اصلا والله يا بندر انه يحز في نفسي اني اوصيك عليه وانتم اللي من اول نخاف نقول شيء عن واحد منكم قدام الثاني...

شكرته وقلت..

قلبي ياسامي ما يزعل وانت تعرف خاصه على خالد بس الأمور احيانا تطلع من يد الواحد والله يخليك لا تفتح معي الموضوع مره ثانيه تراه علي اصعب مما تتخيلون..

مع السلامه..

ودعته

ولما التفت لقيت خالد واقف عند الباب الداخلي ينتظرني

قربت عنده بدون أي كلمه

وكتفت يديني

بدى بالكلام على طول...

بندر سامحني يااخوك ترى كل هاللي قاعد يصير ماله داعي, انا تهورت وقلت كلام ماكان لازم اقوله, وجيت اليوم اعتذر لك واحب راسك بعد,"تكفى" خل عنك العناد وريح بالي ترى ما صارت المسامح كريم يالغالي...

سكت فتره اول مره اسمع تكفى منه

كانت طالعه قويه منه

لكني حاولت اختار كلماتي قبل لا اقوله شيء..

آسف يا خالد صدقني ما اقدر انت حطمت كل الاشياء الحلوه لك في داخلي بعد ما سمعتني ذاك الكلام والا نسيت؟!! اذا انت نسيت تراي اذكر كل كلمه قلتها وتتردد في بالي كل يوم, ذاك الكلام اللي زي السم واتهمتني باطل بعد بدون ما تحسب لصداقتنا أي حساب,يا خالد انا للحين احس اني في حلم مو قادر اصدق اللي صار, انت من بد كل هالعالم تبيعني انا في لحظه؟!! ما كان العشم والله...

وبصوت مليان الم ...

يعني ايش يا بندر 16 سنه صداقه معقول ما قدرت تلقى لي لحظه وحده تشفع لي عندك وتخليك
تسامحني؟؟؟!!..

بعد كلامه انهمرت الذكريات من كل جهه

لكني حاولت اتجاهلها بكل ما اقدر

وانفجرت...

اسأل نفسك قبل لما اهنتني قدام البشريه بدون ما تعطيني حتى فرصه اني ادافع عن نفسي انت يا خالد حتى ما حاولت انك تظن فيني خير وبعتني بسهوله , نسيت كل شي يا خلود, نسيت اللي اذا ضاقت بك الدنيا يصير لك الدار ويضيق خلقه لين تنفرج عليك, ونسيت اللي صانك وحفظ اسرارك طول عمره، نسيت اللي ما يرضى احد يغلط عليك وانت بكل بساطه تجرحه وتظلمه وتحرجه قدام الكل, ياليتك قدرت معزتي ومحبتي الكبيره لك,

حركت يديني بعصبيه...

يا خساره يا خالد انا بس ابي اعرف ذنبي, قلي ليش سويت معي كذا؟؟! عمري غلطت عليك بكلمه؟ او حتى ضيقت خاطرك بحركه؟ تجرحني بهالسهوله ليه؟ علمني يا خالد لا توقف ساكت تكلم يا اخوك؟!! المشكله هنا ان الغلطه جت من غالي وهذا اللي يخليني ما اقدر امشيها...

عضيت على شفتي وانا اشوف ملامحه تتغير...

تجاهلته وكملت...

تدري وفر علي كل الكلام اللي بتقوله لانه ما عاد ينفع شي الحين اللي انكسر ما يتصلح ما عاد لك بقلبي مكان ليتني ما عرفتك يا خالد...

كنت اقول هالكلام عشان ارد له اللي صار فالاستراحه

وداخلي يصرخ...

يا مكبر كذبتك يا بندر انت لو احد سألك وش دنيتك مايجي في بالك الا أهلك وخالد...

سكتنا شوي وخالد يهز راسه وعيونه تتلامع

والف صوت في داخلي يقول له:

تراي مثلك يالغالي عزيز وداخلي منهار, وعشان انهي هالمشهد الحزين قبل لا اضعف قدامه

قلت:

في بيت شعر سمعته مره وما اظن ان معناه وصل لي او يمكن المشاعر اللي وصفها الا اليوم:
الجرح لا جــا من اغـــراب عــــــــــــادي
بس الجرح مـوت الجرح لا جا من احـباب
لا جا من احباب يا خالد وانت ياخوي ما قصرت كفيت ووفيت معي فهمتني البيت بطريقه ما اظن الا متأكد ان ما احد يقدر يوصلها مثلك, ما ودي اقول اني نادم على الماضي لاني فعلا ما ندمت لكنك خيبت ظني فيك...

رفع راسه وقرب يده من اذنه من قسوة الكلام اللي سمعه...

كافي يا بندر كافي انا عارف انك دايس على قلبك وانت تقول هالكلام، فإذا كنت تبي تثبت لي شي او حتى
لنفسك صدقني تراك اثبته, واذا كنت تحس انك مخدوع فيني او مصدوم فأنت الحين بأصرارك على الزعل تسوي مثلي ومهما صار او بيصير ترى غلاك في قلبي هو الاول دايم وعشرتك عمرها ما تهون عندي, وبالنسبه لك انا اكثر انسان فاهمك في هالدنيا عشان كذا بصبر عليك شوي لكن ما راح استسلم
وعارف انك مهما تقسى وتبعد طيبتك وحنية قلبك بترجعك لخو يك, وعارف بعد اني ما اهون عليك...

همست وعيوني فالأرض:

وش اللي يخليك متأكد لهالدرجه؟! مثل ما هنت عليك في يوم بتهون علي اليوم !!...

طالعني بنظره يائسه وحزينه...

الله يسامحك يا بندر والله ما اظن انه يفرحك انك تجرح خويك بهالطريقه...، اذا كنت قادر تنسى وتلغي احلى سنوات من طفولتك وشبابك فانت بتقدر تنساني اما بالنسبه لي فانا ما اقدر استغني ولو عن
لحظه من ذكريات عمري معك لاني ما اقدر انسى حياتي كلها ...

رديت بسخريه

واللي سويته فالأستراحه وش تعتبره؟؟مثل مانسيت اللي بيننا بسوء ظن انا نسيته بهالجرح، و ادري انك ماتستحمل فكرة ان اي احد يزعل منك لكن انا--...

قاطعني...

يا بندر انت مو اي احد وراك تكلمني كذا؟! فتح عيونك تراي خلود...

فعلا انا مو اي احد والدليل سواتك فيني...

ابتسم بألم...

لا حول ولاقوه الا بالله ما توقعت العناد يوصل فيك لهالدرجه، على كل حال الموضوع الحين صار في يدك وتقدر تحكم فيه بالطريقه اللي تبي بس اتمنى انك ما تسوي شيء تندم عليه، ولا تغالط نفسك اكثر من كذا انت تعرف من انت بالنسبه لي وهالعالم اللي حولي بدونك ما ابيهم وما اقدر اتخيل ان
اللي كان بينا بيكون ذكرى في يوم من الأيام انت متخيل هالشيء وانت تقول هالكلام؟!!...

هزيت راسي...

محد يموت قبل يومه الدنيا كذا والحمدالله على نعمة النسيان...

اقامة الصلاه..

وودعنا بعض وطلع


7 ]

بعد هالموقف حسيت براحه كبيره

حسيت ان احنا متعادلين الحين

او يمكن كان سبب الراحه اني تكلمت معه بعد فتره اعتبرها في نظري طويييييله وطلعت كل اللي في خاطري

اصلا ما عاد فيني صبر على فراقه

واكيد انه حس بغلطته

وهذا اللي كنت ابيه

وقررت اني انسى اللي صار خلاص و ارد عليه اذا دق المره الجايه

واسامحه واطلب منه يسامحني بعد

يعني حتى انا قلت كلام ما كان لا زم يطلع مني

وقررت ان احنا نسافر بعد

عشان نعوض كل الايام اللي بعدناها عن بعض

علمت ريم بالسالفه كلها

كانت مستغربه وهي تسمعني:

تصدق يا بندر هاذي والله العالم عين وصابتكم اجل معقوله خالد يسوي اللي سواه لا والأغرب انك قويت نفسك ولا سامحته,لا لا اسمح لي هالكلام ما يدخل العقل..!!

..ضحكت وانا اسمعها وقلت...

من جدك ما سامحته؟؟!! اصلا من اول ما شفت اسمه في جوالي سامحته على طول وبيني وبينك قلبي ما قوى يزعل عليه من الاصل لكن الظاهر اني كنت امثل على نفسي قبل لا امثل على احد!!
ثانيا المسأله بأختصار كانت رد اعتبار, لكن تعرفين حنا مو زيكم انتم يالبنات اذا زعلت وحده الثانيه تعتذر على طول غالبا والثانيه بعد تسامح بسرعه وهذا في ظني اللي يخلي صداقات البنات اجمل واطول بعد اما الشباب فالكرامه والعزه تتغلب على العواطف الثانيه دايم نحس ان احنا مو بحاجة احد والاعتذار بعد من اصعب الاشياء علينا هاذي طبيعتنا اللي حطها ربي فينا, هذا وانا وخالد نعتبر طفره جينيه بالنسبه لصداقات الرجال ،الله يعين انشاءالله انا الحين بس استناه يدق خلاص ماعاد فيني صبر...

طالعتني بتعجب...

والله انك غريب يا بندر طيب ليش ما تدق انت عليه؟!!...

اوووه انت غبيه والا تتغيبين وش قاعد اتفلسف عليك من الصبح, اقول لك ما اقدر صعبه علي وبعدين خلود ما يقدر يصبر بعد اكيد بيدق هو قال لي انه بينتظر علي شوي...

عطتني نظرات ما ادري وش تبي وقالت..

الحمدالله والشكر لحد يسمعك بس وبعدين لا تسوي روحك فاهم البنات لانك ماعندك سالفه وفي شيء
ابيك تفكر فيه تتوقع لو الوضع كان العكس خالد كان بيسامح والا بيسوي مثلك؟!!..

وطلعت...

وقعدت افكر في كلامها واللي اجابته كانت واضحه بصراحه

وهي بعد كانت تعرف الاجابه لان مواقف قديمه تبين ان خالد حتى لو كان صعبه عليه يسامح ومن النوع اللي زعله شين بس انه يسامحني انا دايم مهما صار..

لكن هالكلام مايهم الحين..

مر كم يوم وخالد للحين ما دق

لكني يوم الأربعاء شفت ميه مس كول من طلال

ورجعت ادق عليه

قلت اكيد ان خالد يبيه يتوسط بيننا لانه يعرف معزة طلال عندي

لما فقد الامل فيني

وبعدين اناخلاص وصلت عندي ابي كل هالسالفه تنتهي

ودقيت وانا فرحان...

مرحبا طلال...

هـ...هـ لا.. بندر..

صوته ابدا ما عجبني واختفت الأبتسامه...

طلال خير انشاءالله عسى ماشر,معليش ماكنت عند الجوال قبل شوي بغيتني في شي؟!...

الرجال بدى يتنهد وحسيت ان في شي مو زين صاير ...

بندر انا لي ساعه احاول ادق عليك لكن ----....

طلال ياخوك لا تلعب باعصابي قلي وش فيكم؟!...

انا ذاك الوقت الهواجس لعبت فيني لعب قلت ابوهم توفى لانه كان رجال كبير فالسن ومريض من زمان والا اخوهم الصغير تركي اللي كان عنده ربو حاد جاه شي

كل شي مر في بالي وكنت طول الوقت افكر بس في خالد

وشلون بيتقبل هالاشياء

وانا اعرف غلا ابوه واخوانه عليه

وعزمت اني انسى كل اللي صار و اوقف معه في محنته

كل هذا قبل لا ينطق طلال بحرف ...

خـالـد يا بندر-----!!

لما سمعت الاسم حسيت ان قلبي وصل حلقي

ولا عاد قدرت اتكلم او حتى اتنفس

وبصعوبه...

خـ-خـ--الد وش---فيه حراااااام عليك تكلم؟؟!!

كنت انتفض وركبي ما عاد تشيلني...

خالد يطلبك الحل يا بندر ادع له بالرح---

وخنقته العبره

اما انا فكنت ساكت

ولاعاد اشوف شي قدامي قعد يتكلم كلام ما فهمت منه شي اللي قدرت استوعبه انه الظهر صار له حادث والظاهر انه كان متوجه لبيتي وتوفى فالمستشفى...

قفلت الجوال

كنت واقف وبحركه بطيئه قعدت على الارض

وبعدين انسدحت عالأرض وقعدت اناظر السقف لفتره طويله

ويدي على راسي

فقدت الاحساس بكل اللي حولي

لا دموع ولا كلام ولا صدر مني أي ردة فعل..

طلعت بسيارتي امشي فالشوارع بدون هدى

ما وعيت الا انا فالمجمعه ديرة خالد اللي تبعد عن الرياض حوالي الساعتين

وياما زرناها سوى

وقفت السياره قدام فلتهم اللي يجونها ايام الشتاء

لما جا الليل رجعت للرياض..

دخلت البيت ورحت لغرفتي

وقعدت اتقلب في فراشي

تصوروا كل هذا بدون أي احساس

الظاهر اني ما كنت مستوعب المصيبه اللي انا فيها

لما جا الصبح رحت لبيتهم على طول

وقبل اوصل دق علي طلال...

الو...

هلا بندر, اذا ودك تسلم عليه وتودعه قبل الدفن تعال للمغسله اليوم قبل صلاة العصر..

ما رجعت للبيت

رحت للمغسله وسألتهم

قالوا ما بعد وصل من المستشفى

تبون الصراحه

كان للحين عندي امل ان السالفه كذب او فيها غلط زي حال الكل وقت المصايب

ماودهم يصدقون

واني بشوف خالد بعد شوي

قعدت عند الباب الى الساعه 2,30

والا اشوف سيارة اسعاف جايه ووراها سيارات اخوان خالد كلهم

وقف الأسعاف وفتحوا الباب الخلفي

شفت طلال وباقي اخوانه عند السياره

لما شفتهم يطلعون طرف شي ابيض شهقت ورحت اركض فالشارع

كنت احاول ابتعد عن المكان بقد ما اقدر

مشيت لين وصلت اخر الشارع

وجلست على رصيف واحد من البيوت

لما هدت نفسي شوي رجعت للمغسله

كان لازم اواجه الواقع لو كان قاسي..
[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة القلوب
صديق فضي
صديق فضي
avatar

عدد الرسائل : 435
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 06/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: تابــــــــع القصة بندر وخالد (4)   السبت أغسطس 11, 2007 2:17 pm

الله يعطيكي الف عافية على القصة.
تقبلي مروري*اميرة القلوب*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: تابــــــــع القصة بندر وخالد (4)   الإثنين أغسطس 13, 2007 2:12 am

يعطيج العافية اختى على مرورج

قبولاتي لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تابــــــــع القصة بندر وخالد (4)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صداقتي :: الأقسام الفكرية والثقافية :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: